19 مايو 2019
بحث
نبذة عن الاتحاد
يعتبر الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الخاصة قمة الهيكل التنظيمى للعمل التطوعى على مستوى الجمهورية ومن أهم أهدافه رسم السياسة العامة للعمل الاجتماعى فى مصر ووضع سياسة التدريب وإعداد العاملين فى ميادين الرعاية الاجتماعية المختلفة وفق احتياجاتها
بيانات الاتصال
ش عماد الدين,الدور الأول فوق سينما كريم,القاهرة
تليفون:
2702 2787 202+
2651 2787 202+
بريد الكتروني: GF@fngo.org.eg
الانتهاء من توصيات تعديلات «الجمعيات الأهلية» (تفاصيل)       بالصور.. نائب محافظ البحر الأحمر تفتتح مؤتمر دور الجمعيات الأهلية في التنمية        محافظ القليوبية في ندوة الجمعيات الأهلية: لم يتوقع أي طبيب مبادرة الرئيس للقضاء علي فيروس سي (صور)       رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية: نحن في مأزق شديد بسبب تأخر اللائحة التنفيذية       محافظ القليوبية يلتقي رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية        د. طلعت عبد القوي رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية:       وزيرة الصحة : المجتمع المدني سر نجاح كثير من المبادرات مؤكدةً انه شريك أصيل        بيان من الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية       ندوة للتعريف بجائزة الأمير محمد بن فهد لأفضل أداء خيري في الوطن العربي في مصر       يتشرف الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية بتوفير أفضل قاعات تدريبية للإيجار اليومي وتصلح لعقد الاجتماعات والندوات وورش العمل والمحاضرات والتدريب وعقد الكورسات التدريبية       طلعت عبد القوي: زيادة المواليد في مصر يساوي نصف قارة أوروبا بأكملها       تعاون بين حماية المستهلك واتحاد الجمعيات لتفعيل منظومة حماية المستهلك - فيديو وصور        مؤتمر دور منظمات العمل الأهلي في حماية المستهلك ومحو الأمية        دور منظمات العمل الاهلى فى الخطة التنفيذية للإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد      
أخبار الإتحاد العام
طلعت عبد القوى: مبادرة الرئيس تفتح الباب لمشاركة أوسع للجمعيات الأهلية
تاريخ النشر : 13 يناير 2019
«حياة كريمة» مستمرة لفترة طويلة ونسبة الفقر فى بعض المناطق مرتفعة نسبيا
الجمعيات مشاركة فى توفير بنية أساسية وتجهيز عرائس ودعم الأشخاص ذوى الإعاقة وبطاطين ووجبات غذائية

أكد الدكتور طلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، أن مبادرة رئيس الجمهورية «حياة كريمة» للأسر الأولى بالرعاية والقرى الأكثر فقرًا، سوف توفر خدمات متعددة عبارة عن بنية أساسية «مياه شرب وصرف صحى آمن» وأسقف للمنازل، وتجهيز عرائس، ودعم الأشخاص ذوى الإعاقة بأجهزة تعويضية، وتوفير ملابس وبطاطين ووجبات غذائية «جافة وساخنة ».

وقال فى حوار خاص لـ»الإذاعة والتليفزيون»: يوجد دعم للمشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر؛ لإعطاء فرص عمل للشباب فى هذه المناطق التى تعانى من ارتفاع نسبة الفقر، فضلاً عن الخدمات فى المناطق المختلفة، وتوفير خدمات صحية بالمجان أو بقيمة تتناسب معهم، وتوفير منافذ للسلع المختلفة، وهناك برامج وأنشطة أخري.
وأكد عبد القوى إن مميزات تعديلات قانون الجمعيات الأهلية الجديد، وما يتضمنه من إجراءات لخدمة العمل الأهلى سوف يتماشى مع المادة 75 و92و93 من الدستور، ويحافظ على أمن وسلامة الوطن، والعمل على إطلاق حرية العمل الأهلى وعدم وجود سدود أو حواجز تمنعه من أداء عمله، لأن القانون يتعامل مع المجتمع الأهلى بصفة شريك وليس منافسًا، وهذه ثوابت مهمة جدًا سوف تخرج من القانون بعد تعديلاته.

ما رؤيتك لمبادرة رئيس الجمهورية باعتبار 2019 عام «حياة كريمة» للأسر الأولى بالرعاية والأكثر احتياجًا؟

- جاءت مبادرة الرئيس السيسى فى بداية عام 2019 «حياة كريمة « للفئات الأكثر احتياجًا، ولهذه المبادرة أهداف وأسباب نتيجة القرارات الاقتصادية الأخيرة التى كانت الروشتة لعلاج الاقتصاد المصري، فكان لابد من وجود لفتة إنسانية مهمة من رئيس الجمهورية والاهتمام بهذه الشريحة التى تأثرت سلبًا خلال الفترة الحالية، وتم توجيه هذه المبادرة للحكومة والمجتمع المدنى ورجال الأعمال، للاهتمام بهذه الفئات الأولى بالرعاية، وأصبح للحكومة دور والمجتمع المدنى أيضًا، من خلال الجلسة التى عقدتها وزيرة التضامن مع 14 جمعية ومؤسسة أهلية كبيرة، وتم حصر دقيق للقرى الأكثر فقرًا واحتياجًا.

كيف يتم التعاون بين الجمعيات الأهلية ووزارة التضامن الاجتماعى لتنفيذ آليات تلك المبادرة؟

- يتم التعاون بين المجتمع الأهلى ووزارة التضامن لتنفيذ مبادرة «حياة كريمة « فى تقديم الخدمات من خلال الجمعيات المركزية الكبرى وعددهم 14 جمعية، تعمل فى 12 محافظة هي: الجيزة والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والوادى الجديد وشمال سينا ومطروح والقليوبية والبحيرة، حيث تستهدف 100 قرية، وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة والتنمية المحلية والمحافظين، ولدينا قاعدة بيانات نعتمد عليها لوصول هذه الخدمات إلى مستحقيها، من خلال إحصائيات وأماكن متعددة، وهذه موجودة بوزارة التضامن الاجتماعي، حتى لا تحدث إزدواجية فى تقديم الخدمات للمواطنين، والدعوة مفتوحة أمام جميع الجمعيات والاتحادات الإقليمية والنوعية من خلال التنسيق مع الاتحاد العام للجمعيات الأهلية لمساعدة المواطنين الأكثر احتياجًا، ودعمهم ماديًا وزيادة المبالغ المخصصة لهم من قبل عدد من الجمعيات الأهلية، ونحن نعتبر فى حالة انعقاد دائم بالتنسيق مع الجمعيات والاتحادات على مستوى الجمهورية، للتفاهم والتنسيق حتى تخرج هذه المبادرة بالمردود منها.
هل تقتصر هذه المبادرة على الـ 12 محافظة فقط ؟

- المحافظات الـ 12 هم الأكثر احتياجًا، لذلك سوف تتولى 14 جمعية كبرى تلك المحافظات، بالتنسيق مع وزيرة التضامن الاجتماعي، لكن الأمر يمتد فى باقى المحافظات على مستوى الجمهورية من خلال الجمعيات والمؤسسات الأهلية الأخرى، طبقًا لإمكانية وظروف كل جمعية، ونأمل أن تكون هناك أنشطة مختلفة وردود أفعال جيدة لتلك المبادرة.

هل هناك ميزانية محددة لهذه المبادرة، وهل هى مقيدة بجدول زمني؟!

- نحن فى فترة الإعداد، وكل جمعية كبرى تقوم برصد مبالغ حاليًا، لكن ليس بالشكل النهائي، والمبادرة مستمرة لفترة طويلة، لأن نسبة الفقر فى هذه المناطق تتجاوز الـ 70%، وليست مقيدة بجدول زمني، وهناك مشروعات مثل سكن كريم والصرف الصحى ومياه الشرب، هناك جمعيات سوف تشارك فيهم بنسبة 20% و 80% من صندوق إعانة الجمعيات، وستقوم بتنفيذه الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، ونحن نعمل على تحويل هذه المسألة إلى ظاهرة وثقافة التكافل الاجتماعى بين أبناء الوطن؛ لدعم غير القادرين.
للمزيد اضغط على الينك
• https://www.maspero.eg/wps/portal/home/radio-and-tv-magazine/talks/details/379dd3e1-c98a-45e1-a35a-2ea2a2b2ecc5/
عودة