15 أغسطس 2020
بحث
نبذة عن الاتحاد
يعتبر الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الخاصة قمة الهيكل التنظيمى للعمل التطوعى على مستوى الجمهورية ومن أهم أهدافه رسم السياسة العامة للعمل الاجتماعى فى مصر ووضع سياسة التدريب وإعداد العاملين فى ميادين الرعاية الاجتماعية المختلفة وفق احتياجاتها
بيانات الاتصال
ش عماد الدين,الدور الأول فوق سينما كريم,القاهرة
تليفون:
2702 2787 202+
2651 2787 202+
بريد الكتروني: GF@fngo.org.eg
الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية يؤيد الرئيس فى التعامل مع الأزمة الليبية        اتحاد الجمعيات يعلن تأييده للرئيس السيسى فى التعامل مع الأزمة الليبية        نعى        منصب دولى جديد لمصر        اختيار طلعت عبد القوى فى الاتحاد الدولى لتنظيم الأسرة        اختيار طلعت عبدالقوي عضوا في الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة        الاتحاد العام للجمعيات الأهلية يبدأ خطة للتعايش مع كورونا        بيان صحفي من الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية        بيان صحفي       "ائتلاف دعم مصر" يناقش قانون الإدارة المحلية الجديد مع الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية        رئيس اتحاد الجمعيات الأهلية: إشهار "الجمعية" سيكون بالإخطار والحل بحكم قضائي د. طلعت عبدالقوي: الانتهاء من لائحة قانون الجمعيات الأسبوع الجاري       اتحاد الجمعيات الأهلية يكريم محافظ الدقهلية لدوره في مكافحة الفساد        صور.. تكريم غادة والى بمناسبة توليها منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة        اتحاد الجمعيات الأهلية: نتحمل 30% من الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين عبدالقوي: الانتهاء من مدونة السلوك المهني والوظيفي خلال شهر       إنطلاق المؤتمر الأول للتوعية بمكافحة الفساد بالبحيرة      
أخبار الإتحاد العام
«الجمعيات الأهلية»: نؤيد الرئيس السيسي في إدارته للأزمة الليبية
تاريخ النشر : 21 يوليو 2020
أعلن الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية تأييده للرئيس عبدالفتاح السيسي في قيادته وإدارته للتعامل مع الأزمة الليبية.
وقال الاتحاد، في بيان، الثلاثاء: «منذ اللحظة الأولى حرصت مصر على دعم الشرعية في الشقيقة ليبيا والعمل على حل سلمى بين الأطراف المتنازعة حفاظًا على أمن وسلامة ليبيا».

أضاف: «وأطلقت مصر مبادرة سياسية للتصالح والتوافق بين أطراف النزاع ورحب العالم بأكمله بالمبادرة المصرية، لكن التدخل السافر والغير مقبول من النظام التركي لدعم المليشيات الإجرامية المسلحة والعناصر الإرهابية لضرب أمن واستقرار ليبيا حال دون حل المشكلة».

وتابع: «وقد جاء قرار القيادة السياسية على إرسال عناصر من القوات المسلحة في مهام قتالية خارج الدولة للدفاع عن الأمن القومي في الاتجاه الاستراتيجي الغربي للقضاء على العناصر الإرهابية والمليشيات الإجرامية قرار حكيم».

وواصل البيان: «لعل موافقة مجلس النواب على ذلك هو تعبير عن إرادة الشعب لدعم قياداتها السياسية وقواتها المسلحة درع الأمة وسيفها».

واختتم: «الدولة المصرية على مر تاريخها أمة داعية للسلام لكنها لا تقبل التعدي عليها أو التفريط في حقوقها وهي قادرة بمنتهى القوة على الدفاع عن نفسها وعن مصالحها وعن أشقائها وجيرانها من أي خطر أو تهديد.. ونحن جميعًا صفًا واحدًا خلف قيادتنا الوطنية وقواتنا المسلحة الباسلة».
• https://www.almasryalyoum.com/news/details/2000587
عودة