13 ديسمبر 2017
بحث
نبذة عن الاتحاد
يعتبر الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الخاصة قمة الهيكل التنظيمى للعمل التطوعى على مستوى الجمهورية ومن أهم أهدافه رسم السياسة العامة للعمل الاجتماعى فى مصر ووضع سياسة التدريب وإعداد العاملين فى ميادين الرعاية الاجتماعية المختلفة وفق احتياجاتها
بيانات الاتصال
ش عماد الدين,الدور الأول فوق سينما كريم,القاهرة
تليفون:
2702 2787 202+
2651 2787 202+
بريد الكتروني: GF@fngo.org.eg
ادانه ونعى من الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية       رئيس "الجمعيات الأهلية" يطالب الحكومة بتطبيق التأمين الصحى خلال 5 سنوات       «الجمعيات الأهلية» و«الصيادلة» يطالبان بتقليل مدة تطبيق التأمين الشامل       بالصور.. وفد من "تضامن البرلمان" يصل الإسكندرية لبحث التصدى للزيادة السكانية      
أخبار الإتحاد العام
في حوار مجتمعي بحضور وفد «تضامن النواب».. «القصبي»: الزيادة السكانية أخطر على مصر من الإرهاب.. ورئيس الجمعيات الأهلية : حرمان الطفل الثالث من التعليم كارثة.. ونرفض الحوافز السلبية.. صور
تاريخ النشر : 29 أكتوبر 2017
- رئيس «تضامن النواب»: الزيادة السكانية أخطر على مصر من الإرهاب
- «تضامن البرلمان» ترفض جميع الحوافز السلبية لمواجهة النمو السكاني
- محافظ الإسكندرية: كان لابد من التخطيط لمواجهة الزيادة السكانية منذ 20 أو 30 سنة
- رئيس الجمعيات الأهلية : حرمان الطفل الثالث من التعليم كارثة

أكد رئيس لجنة تضامن النواب الدكتور عبد الهادى القصبى خلال اللقاء المجتمعى مع عدد من قيادات المجتمع الأهلى ومنظمات المجتمع المدنى والمعنيين بالقضية السكانية بحضور وكيلى اللجنة رشا رمضان ومهجة غالب وبمشاركة محافظ الإسكندرية محمد سلطان، أكد أن المجتمع الأهلى له أهمية بالغة وهناك عدد من الدول حققت تقدما بمساعدة الجمعيات دون تدخل حكوماتهم، مشيرا إلى أن هذا اللقاء ليس الأول بل يأتى فى إطار سلسلة من اللقاءات بين الاتحاد العام للجمعيات ومجلس النواب لبحث عدد من القضايا المرتبطة بالشارع المصرى حتى نصل إلى أقصى استفادة يشعر بها المواطن باعتبارنا صوت الشعب وهذا ما نتج من خلال عمل اللجنة فى عدة قوانين منها قانون ذوى الإعاقة والشهداء والجمعيات الأهلية وغيرها التى تمس الوطن والمواطن.

وأضاف القصبى اننا فى مهمة شراكة وعندنا امل فى قيادات العمل الأهلى فى تقديم المساعدة بتلك الملفات موضحا أنه كانت هناك مافيا من الداخل والخارج أرادت ألا يخرج قانون الجمعيات الأهلية إلى النور ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وصدر القانون.

وأطلق رئيس تضامن النواب جرس إنذار لخطورة قضية الزيادة السكانية والتى وصفها بأنها الأخطر على مصر من الإرهاب ولابد ان نفعل قضية الانتماء على حد قول القصبى واستطرد قائلا: لايمكن لوزارة أو مجموعة من الوزراء أن تواجه تلك القضية لوحدها هنروح فى داهية محتاجين كل مواطن يتفاعل ويتعاون مع كافة أجهزة الدولة بمجموعة من التشريعات بالمجلس رافضا الحوافز السلبية والتى أطلقت بحرمان الطفل الثالث من التعليم أو رخص الإنجاب موضحا ان الشعب المصرى لايمكن أن نفرض عليه أمرا بل هو صاحب الحق وهو من سيتعاون معنا ومع الجميع لأنه يعنى مصلحة الوطن جيدا.

ومن جانبه رحب محافظ الإسكندرية محمد سلطان بوفد تضامن النواب مؤكدا أن القيادة السياسية بدأت الاهتمام بتلك القضية الشائكة والتى لو خطط لها منذ 20 أو 30 سنة كان الوضع سيتغير للأفضل بعض الشئ ولكننا الان فى مرحلة انفجار وعلى الجميع التكاتف والتعاون للخروج من هذا المأزق بسلام.

كما رفض رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية الدكتور طلعت عبد القوى الآراء التى خرجت بجواز سلبية تعاقب الطفل الثالث من التعليم واصفا تلك الأفكار بالكارثة والتى تزيد من أعباء الدولة وارتفاع نسبة الأمية والتى هى الان تتخطى 25 % مطالبا الجميع بالتعاون والتكاتف لأن معدل النمو السكانى يزيد عن معدل النمو الاقتصادى وكان لابد أن يكون النمو الاقتصادى أربعة أضعاف النمو السكانى حتى نرى التنمية واضحة.

وأشاد رئيس الاتحاد العام للجمعيات بأداء لجنة التضامن موضحا أنها ولدت قوية واستطاعت أن تحقق مالم تحققه اى من اللجان الأخرى بمجلس النواب وأبرزها قانون الجمعيات الأهلية وقانون الأشخاص ذوى الإعاقة وقانون ذوى الشهداء وغيرها من القوانين.

وفى ختام اللقاء دار نقاش مجتمعى مع عدد من قيادات المجتمع الأهلى مطالبين بإجراءات حازمة منها الخروج من الوادى الضيق وإنشاء المناطق الصناعية لجذب الشباب ولتعمير الأرض المهدرة وتخفيف الزحام مع خطاب دينى جيد يصل إلى المواطن.
• https://www.elbalad.news/3002878
عودة