13 ديسمبر 2017
بحث
نبذة عن الاتحاد
يعتبر الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الخاصة قمة الهيكل التنظيمى للعمل التطوعى على مستوى الجمهورية ومن أهم أهدافه رسم السياسة العامة للعمل الاجتماعى فى مصر ووضع سياسة التدريب وإعداد العاملين فى ميادين الرعاية الاجتماعية المختلفة وفق احتياجاتها
بيانات الاتصال
ش عماد الدين,الدور الأول فوق سينما كريم,القاهرة
تليفون:
2702 2787 202+
2651 2787 202+
بريد الكتروني: GF@fngo.org.eg
ادانه ونعى من الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية       رئيس "الجمعيات الأهلية" يطالب الحكومة بتطبيق التأمين الصحى خلال 5 سنوات       «الجمعيات الأهلية» و«الصيادلة» يطالبان بتقليل مدة تطبيق التأمين الشامل       بالصور.. وفد من "تضامن البرلمان" يصل الإسكندرية لبحث التصدى للزيادة السكانية      
أخبار الإتحاد العام
الحكومة: التدرج في تطبيق قانون التأمين الصحي لضعف موارد التمويل
تاريخ النشر : 22 نوفمبر 2017
قال المستشار عمر مروان، وزير مجلس النواب، إن التدرج في تطبيق قانون التأمين الصحي يأتي بسبب ضعف الموارد والتمويل.

وأضاف لو كان هناك إمكانية التمويل دون مساهمة الناس لكان التطبيق شاملا.

وقال خلال كلمته باجتماع لجنة الصحة: نبدأ متأخرا أفضل من ألا نبدأ. لافتا إلى أن اختيار الأماكن والمحافظات كان نتيجة الدراسات الإكتوارية، جاء ذلك تعليقا على أسئلة الذين انتقدوا تأخير تطبيق القانون على المحافظات الأخرى.

وكشف البرلماني السابق طلعت عبد القوى، وكيل لجنة الصحة خلال برلمان عام ١٩٩٠، كواليس مناقشات الحكومة والبرلمان وقتها لإصدار مشروع قانون للتأمين الصحي.

وقال عبد القوى، إن الحكومة أبلغت اللجنة رسالة حينها "بلاش جملة يغطي كافة الأمراض بالقانون".

وأضاف عبد القوي، أنه أثناء جلسة الحوار المجتمعي بشأن مشروع قانون التأمين الصحي الشامل بلجنة الصحة بالبرلمان، كانت إحدى الحكومات السابقة متحفظة على كلمة اجتماعي بالتأمين الصحي، مشيرا إلى أن الدراسة الإكتوارية للقانون في ذلك الوقت كان بها خلل شديد جدا.

وأشار عبد القوى إلى أن التأمين الصحي أصبح أمرا ضروريا لكافة المواطنين، فعلى سبيل المثال أحد أقاربي يعاني من جلطة سببت له شللا، ووصلت تكاليف علاجه حتى الآن في شهر واحد لـ٢٠٠ ألف جنيه، منوها إلى أن العلاج على نفقة الدولة كان في الأصل استثناء ولكنه تحول لظاهرة بشكل سبب خللا كبيرا.

وحول تنفيذ نظام التأمين الصحي على ١٥سنة، قال عبد القوي: "مش مبسوط بالفترة ديه كلها، ٥ سنوات أقصى حاجة غير كده حق بطيء، وبالتالي يمكن إعادة الدراسة الإكتوارية والبحث عن مصادر أخرى".
• http://www.vetogate.com/2963083
عودة